ما حقيقة صفحة النائب السابق فائق الشيخ على الفيسبوك؟

نشرت صفحة عبر الفيسبوك باسم (فائق الشيخ علي/كلمتي للتاريخ) منشوراً نصه الآتي "خلاهم يستقيلون وهسه كام يبجي يريد يحل البرلمان دماغ البشة شجابك على السياسة".

الحقيقة

الصفحة التي نشرت التصريح مزيفة، ولا تعود للنائب السابق (فائق الشيخ علي)، حيث سبق أن نوه بعدم امتلاكه أي حساب عبر مواقع التواصل الاجتماعي سوى حساب تويتر والذي يحمل اسم معرف ([email protected])، وبعد البحث في حساب تويتر اتضح أنه لم يشارك تغريدة مشابهة بشأن مطالبة زعيم التيار الصدري (مقتدى الصدر) بحل البرلمان العراقي.

علما سبق أن قمنا بتوضيح حقيقة العديد من التصريحات والحسابات التي نسبت لـ(فائق الشيخ علي)، وبعد التحقق منها من قبل فريقنا تبين أنها تصريحات مفبركة وصفحات مزيفة.

ويأتي تداول هذا الخبر بعد أن دعا (الصدر) القضاء العراقي لحل البرلمان خلال مدة أقصاها اسبوع، وذلك عبر تغريدة له بتأريخ 10 آب 2022.

كما وشارك وزير القائد (صالح محمد العراقي) المقرب من (الصدر) وثيقة لشكوى مقدمة إلى المحكمة الاتحادية العليا ضد الرئاسات الثلاث، دعا فيها إلى ملء وثيقة الشكوة وتسليمها إلى اللجنة المنسقة مع المحامين وكتاب العدل من أجل السير في الدعوة المنصوص عليها في الوثيقة.