سياسة التصحيح

تأسست التقنية من اجل السلام لتقديم معلومات دقيقة وحقيقية مع المصادر حتى يتمكن الناس من اتخاذ قرار بشأن الادعاءات بناءً على المصادر المقدمة. نحن ممتنون لأي شخص يأخذ من وقتهُ الخاص لمراجعة تحقيقاتنا لمساعدتنا على تحسين عملنا.

تحدث الأخطاء أحياناً بسبب ضغط العمل وسرعة التحقيق لتقديم التحقيقات للجمهور، ولكن يقوم فريق التقنية من اجل السلام بتصحيح الأخطاء بأسرع ما يمكن وبشفافية مناسبة. يمكن للقراء وغيرهم التنويه بأي وقت إلى الأخطاء عن طريق إرسال بريد إلكتروني إلى [email protected] أو عبر الاتصال بنا على حساباتنا على منصات التواصل الاجتماعي. قد لا نرد في الحالات التي يكون فيها طلب التصحيح لا أساس له أو لا مبرر له.

الأخطاء الكبرى للتحقيقات – ستتم مباشرة إزالة الخطأ الجسيم الذي ينتج عنه معلومات جديدة مغايرة لما تم نشره أو يغير في الحقيقة الكاملة للتحقيق من منصاتنا وسننشر اعتذاراً عن الخطأ السابق مصحوباً بمراجعة التحقيق الخاطئ وتحقيق جديد مدعم بالأدلة القاطعة الجديدة باستخدام قالب الاعتذار الخاص بنا.

يتم تحديث نص " منشور او مقال التحقق" بالمعلومات الجديدة. وستتم إضافة التحقيقات المصححة في قسم "سياسة التصحيح" على الموقع الإلكتروني

أخطاء في الوقائع – الأخطاء التي تكون في الوقائع مثلا اسم او منصب شخصية سياسية او درجة شخصية علمية لا تؤثر على المعلومات الأصلية في التحقيق أو لا تغير الحقيقة الكاملة للتحقيق، تتلقى علامة تصحيح في أسفل التحقيق مع إضافة كلمة تحديث أو تعديل وإضافة وقت وتاريخ التعديل.

يتم تحديث نص " منشور او مقال التحقق " بالمعلومات الجديدة. ويوضح التصحيح المعلومات الصحيحة التي تمت إضافتها إلى التقرير.

الأخطاء المطبعية، الأخطاء النحوية، والأخطاء الإملائية - نصحح الأخطاء المطبعية، والأخطاء النحوية، والأخطاء الإملائية، والأخطاء الصغيرة الأخرى دون تنويه علامة تصحيح، ونقوم بذلك بمجرد أن يتم لفت انتباهنا إلى هذه الاخطاء من قبل فريقنا أو جمهورنا.

التحديثات – في حالة إضافة معلومات جديدة إلى المقالات والتحقيقات بعد نشرها، حيث ان هذه المعلومات ليست كتصحيح، ولكن كخدمة للقراء ومصادر إضافية كأن تكون بلغات مختلفة. او تتضمن الأمثلة رداً من المتحدث الذي تم التواصل معه ولم يرد قبل النشر وبالتالي هذا الرد (لم يغير نتيجة التقرير)، أو الأخبار العاجلة التي تنشر ويمكن إضافة معلومات جديدة للتحقيق بغير الحاجة الى منشور او تحقيق جديد، فيمكن إجراء التحديثات بطريقة جزئية داخل النص مع تاريخ إضافة المعلومة أو في نهاية المقالة.

في حال حصول الخطأ نقوم بتبليغ وتنويه متطوعي التقنية من اجل السلام بالخطأ الذي ارتكبوه لتجنب ذلك في المرة القادمة لتوخي الحذر والمتابعة بمزيد من الاهتمام. ومن الجدير بالذكر أن هامش الخطأ لدينا أقل من 1٪.

التقنية من اجل السلام تعمل بشفافية تامة وتشجع على ثقافة التصحيح والاعتذار للجمهور عن أي خطأ وارد ولربما يكون سهواً نتيجة الضغوطات او اختلاط الأوراق بسبب كثرة الروايات، لذلك وفي نهاية كل سنة عند نشر الاحصائيات، نقوم بوضع عدد الأخطاء التي في الاحصائيات، وليس هذا فقط، بل نقوم بوضع روابط الأخطاء او التعديلات التي اجريناها في هذهِ الصفحة، وهذه هي جميع الأخطاء منذ بداية تأسيس فريق التقنية من اجل السلام:

 

قمنا بتحرير المنشور التالي حيث تم اضافة تحديث على المعلومات التي تم ذكرها بعد قرار الحكومة العراقية بتغير ما قررته سابقا (حيث تم زيادة عدد تأشيرات السفر لزائري الاربعين من الدول الاسلامية بتأريخ 9 سبتمبر/ايلول 2021 الذين يرومون زيارة العراق من 40 الف زائر الى 80 الف زائر) وقت التعديل: 03:01 ، تأريخ التعديل: 10-9-2021

https://t4p.co/article/2021-09-05-Arbaeen-of-Imam-Hussain

 

قمنا بتحرير منشور بتاريخ 27-07-2021 بصفة خميس الخنجر حيث تم التعديل في المنشور من (النائب خميس الخنجر) الى (رئيس تحالف عزم خميس الخنجر) مع كتابة ملاحظة بذلك:

https://t4p.co/article/2021-07-26-muhammad-al-halbousi


قمنا بتحرير منشور من 1 ابريل 2020 حيث كانت معلومة توقيت الانتحار بتاريخ 2017 وتم التعديل الى التاريخ الصحيح في عام 2015. وقت التعديل هو 2:56، تأريخ التعديل: 2021-4-2

https://t4p.co/article/2020-04-01-attention-1

 

قمنا بتحرير منشور من 25 مارس 2020 حيث كانت المعلومة ان خفاش الفاكهة ذو رأس قد تم امساكه في لبنان وتم التعديل الى ان خفاش الفاكهة ذو رأس المطرقة يعيش في افريقيا. وقت التعديل: 4:39، تأريخ التعديل: 2020-3-27

https://t4p.co/article/2020-03-25-attention

 

قمنا بتحرير منشور من 24 مارس 2020 حيث تم تعديل بيان حالة الوفاة المسجلة في نينوى بسبب فايروس كورونا المستجد من قبل وزارة الصحة والبيئة الى حالة وفاة في البصرة بدلاً من نينوى، لذلك تم تعديل البيان الذي نقلناه حسب تحديث وزارة الصحة والبيئة. وقت التعديل 5:17 مساءاً، تأريخ التعديل: 2020-03-24

https://t4p.co/article/2020-03-24-a-statement-from-health-ministry

 

في 8 ديسمبر 2019 ، نظرًا لوجود خطأ صغير في المنشور ، تم تعديله مع نشر المصطلح المحدث:
https://www.facebook.com/1298625980153968/posts/3184377524912128

 

تم التعديل في المنشور (مطار الرياض) الى مطار (مطار المدينة المنورة) وكذلك التعديل من عام (1397) الى (1370ه/1950م) مع اضافة تفاصيل الى المنشور ("موظفين الجوازات في المدينة المنورة ينهون إجراءات المسافرين عام 1950م ). وقت التعديل: 18:59، تاريخ التعديل: بتأريخ 28-8-2021

https://www.facebook.com/1298625980153968/posts/2764323660250852/

 

في 25 ديسمبر 2018 ، حدث خطأ كبير في إحدى المشاركات وتم نشر رسالة اعتذار:
https://www.facebook.com/Tech4Peace/posts/2510319652317922

 

في 12 يوليو 2018 ، ارتكبنا خطأً فادحًا في إحدى المشاركات وتم نشر رسالة اعتذار:
https://www.facebook.com/Tech4Peace/posts/2252234851459738

 

في 29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 ، لم نفهم بشكل كامل المنشور الذي قمنا بفحصه. أزلنا مشاركة التحقق من صحة ونشرنا رسالة اعتذار:

https://www.facebook.com/1298625980153968/posts/1970759482940611