ما حقيقة وجود رمز نجمة داوود والعلم الاسرائيلي على شارة الكابتن للاعب المنتخب الارجنتيني ميسي؟

تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة مرفقةً بادعاء مفاده "قائد المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي يرتدي شارة كابتن عليها علم إسرائيل ونجمة داوود السداسية في مباراة منتخبه مع المنتخب السعودي".

الحقيقة

الشعار الظاهر على شارة الكابتن التي يرتديها اللاعب الأرجنتيني (ليونيل ميسي) خلال مبارة الأرجنتين والسعودية، الثلاثاء، 22 تشرين الثاني 2022، هو شعار لحملة أطلقها الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) مع ثلاث وكالات من الأمم المتحدة وهي كل من (اليونيسكو) و (برنامج الأغذية العالمي) و (منظمة الصحة العالمية) لغرض "إرسال رسائل تهم تشجيع الصحة والوحدة وعدم التمييز" للمشاهدين حول العالم عبر مختلف القنوات، بحسب ما أعلنت عنه الفيفا.

وسيكون هنالك شعار لكل حملة خلال كل مرحلة من مراحل بطولة كأس العالم، وشعار الجولة الأولى من مرحلة المجموعات هو (SoccerUnitesTheWorld) ترجمتها (كرة القدم توحد العالم) وبالأرجنتينة (ElFútbolUneAlMundo) مع صورة لقلب حب أحمر وداخله كرة قدم وهو ذات الشعار الظاهر في إشارة الكابتن التي كان يرتديها ميسي خلال المباراة وليس علم إسرائيل او النجمة السداسية كما ورد في الادعاء المفبرك.

فيما سيكون شعار الجولة الثانية من مرحلة المجموعات هو (أنقذوا الكوكب) وشعار الجولة الثالثة (احموا الأطفال، شاركوا الطعام) وشعار دور الـ16 (التعليم للجميع، كرة القدم من أجل المدارس) أما شعار دور الربع النهائي فهو (لا للتمييز) وشعار الدور نصف النهائي (كن نشيطاً، تحرك) وشعار مباراة تحديد المركز الثالث والنهائي فيسكون (كرة القدم فرح، شغف، أمل، حب وسلام، كرة القدم توحد العالم).

هذا وكان الفيفا​ قد أصدر بيانًا رسميًا اكد فيه على عدم ارتداء الشارات الملونة الداعمة للمثلية الجنسية من قبل اللاعبين أثناء مباريات نهائيات كأس العالم ​قطر 2022​، حيث أكد الاتحاد الدولي على التزام جميع القادة بارتداء الشارة التقليدية المقدمة منه، بعد تراجع عدد من المنتخبات عن فكرة ارتداء الشارة الملونة في المباريات بعد تحذيرات بعقوبة من يرتديها بالحصول على إنذار، ولفت البيان الى انه وبالنسبة لمسابقات فيفا النهائية، يجب على قائد كل فريق ارتداء شارة الكابتن المقدمة من فيفا.