ما حقيقة الصورة المتداولة والتي ادعى ناشروها بأن الشخص الظاهر هو من قام بقتل والده وعمال البناء داخل منزل عائلته؟

تداولت عدة صفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك صورة مرفقة بالنص الآتي:

"هذا هو المواطن الذي قتل والده وعمال البناء اليوم في واسط.

جريمة بشعة في واسط شاب يدخل على منزل عائلته ويقتل عمال البناء داخل المنزل البالغ عددهم 6 ووالده بكل دم بارد ثم يقتل نفسه".

التوضيح:

خبر حدوث جريمة القتل في محافظة واسط صحيح، حيث أقدم شخص من اهالي قضاء الحي على قتل إثنين من أسرته مع قتل أربعة عمال ثم قام بعدها بالانتحار هنا.

اما بالنسبة للشخص الظاهر في الصورة المتداولة فلا علاقة له بالحادثة التي حصلت في محافظة واسط، فهو يعمل كمنتسب في الشرطة الاتحادية وبدوره نفى الخبر المتداول بشأن كونه هو من قام بجريمة القتل التي حصلت في واسط والتي نُسبت إليه زورا هنا.

وذكرت شرطة واسط ان حادثة القتل حصلت صباح هذا اليوم حيث قُتل (٦) أشخاص في قرية ميسان / منطقة السائح التابعة الى ناحية الموفقية جنوب محافظة واسط من قبل شخص أخر قام بالانتحار في حينها حسب ما تشير اليه المعلومات الأولية للحادث.

ووضحت قيادة شرطة واسط ان الحادث جنائي.

وأضافت انه قد تم تشكيل فريق عمل للتحقيق في الحادث وكشف ملابسات وأسباب الجريمة بعد تدوين إفادات المدعين بالحق الشخصي وإكمال باقي الإجراءات التحقيقية هنا.