ما حقيقة صورة السبورة الإلكترونية في اليابان؟

تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا مرفقه بالنص الآتي: "في اليابان سبورة مزودة بماسح إلكتروني، يمسح ما كتب ويخزنه في نفس الوقت، ليحصل الطالب على نسخة منها إن أراد".

الحقيقة

الصور المتداولة للسبورة تم نشرها مسبقا في عام 2007، حيث تحتوي على أداة إلكترونية لتنظيفها أوتوماتيكيا للحفاظ على صحة الطلاب في أحد الجامعات بكوريا الجنوبية.

علما اَن مجلة اليابان بالعربي قد شاركت هذا المنشور يوم الاثنين 14 تشرين الثاني 2022 عبر حساباتها الرسمية في وسائل التواصل مع إرفاق توضيح عن أصل وحقيقة الصورة المتداولة ووضعت هاشتاك خرافات عن اليابان.

وفي العادة تستخدم الجامعات اليابانية الطباشير في كتابة المواد التعليمية أو في الشرح كذلك هو الحال للمدارس.